طب ويب
          طب ويب
 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
ثقب جدار الرحم
 
 اللولب في الرحم

 

 

 

 

 

- القصة المرضية  

 

- التعقيب القانوني الطبي

 

- النتائج الحاصلة

 
 
 

___________________________________________
 

القصة المرضية

السلام عليكم  ورحمة اله وبركاته ....

أنا أخوكم في الله  م . ج . أ  اسرد إليكم مشكلتي كما حصلت أملا من الله العلي القدير أن يجعل على يدكم الحل

لقد أنجبت زوجتي طفلا قبل شهرين وهو الثاني لي خلال سنتين و بعد الاتفاق مع زوجتي أحببنا أن نتحكم في الإنجاب  أي نتوقف عن الإنجاب خلال السنتين القادمتين وقد استعملت زوجتي حبوب الحمل لمدة شهر ولكن واجهنا مشاكل وإعراض جانبية للحبوب ومنها طول فترة النزيف أو الحيض والشعور بإحباط وتأثير نفسي ملحوظ على زوجتي مع فتور في العلاقة الزوجية وعليها ذهبنا إلى اخذ استشارة طبية من احد اكبر المراكز الطبية  وتقابلنا مع استشاري النساء والولادة وقد سألناه عن إمكانية استخدم اللولب كمانع حمل وعن مدى فعاليته فنصح بها وطلب مني شراء هذا اللولب

بعد اخذ وقت طويل في البحث عن لولب ذو صلاحية بعيدة أي تاريخ الانتهاء يكون بعيد وجدت واحده في احد الصيدليات تنتهي بعد سنتين واخذت موعد أخر مع الطبيب المختص لزوجتي

حضرنا في الموعد المحدد وقد تجهز الطبيب لوضع اللولب  ولكن ومن خبرتي البسيطة وبعد سوئل الأصدقاء طلبة من الطبيب أن يستخدم جهاز الأشعة الصوتية كدليل أو قائد لإدخال ألولب في المكان المناسب وقد تفاجأت أن الطبيب قال ( انت رابح تعلمني شغلي ) قلت في نفسي خلاص هو أدرى بشغله ووضع الطبيب اللولب وإعطانا موعد خلال أسبوع مع أشعة صوتية للرحم وذهبنا مسرورين

في نفس اليوم كانت تعاني زوجتي من ألام في بطنها وقلت لها هذا متوقع لان جسم غريب قد ادخل إلى الرحم وسوف تعتادين عليه وحاولت أصبرها حتى جاء موعد الزيارة القادمة على الرغم من عدم تحمسي لهذه الزيارة لما قد يسببه من تكاليف ماديه من أشعة وكشف الطبيب وإنا إنسان على قد حالي وراتبي يادوب يلحق نص الشهر ولكن قلت بس نتأكد أحسن لا يصير في حمل جديد وانأ مني ناقص فذهبنا إلى الطبيب في الموعد دون تأخير .

تم إجراء الأشعة الصوتية وعلى أخصائية الأشعة تعابير وجه لم تريحني وذهبت واحضرت أخصائية أشعه أخرى واخذوا يديرون جهاز الأشعة على بطن زوجتي وعليهم تعابير الدهشة  فقلت لهم ايش المشكلة فقالوا مننا شايفين اللولب قلتلهم يعني ايش هدا الكلام فذهبت إلى الطبيب فذهل وجاء راكضا إلى قسم الأشعة وبعد مشاهدة الأشعة  تغير وجه الطبيب وقال فعلا لم نجد اللولب

فقلت يعني فين راح فقال يمكن طاح منها قلت لزوجتي طاح منك شئ قالت لم الحظ شئ قلت للطبيب طيب وبعدين وكنت غاضبا ولكن تمالكت أعصابي قال الطبيب ان وضع الرحم لدى زوجتك مقلوب الى الخلف ويوجد به تشوه خلقي قد يكون اثر على وضع اللولب في المكان الصحيح وسوف نعمل أشعة سينية مع ضخ صبغه ملونه في الرحم  نشوف ايش اللي صاير وفعلا اخذوا زوجتي إلى قسم الاشعه  وتمت الاشعه ووجدوا اللولب ولكن غير متأكدين هل هي في الرحم أو خارج الرحم

قال الطبيب سوف أعطيها تخدير بسيط وأحاول ادخل من فتحة المهبل واسحب اللولب وفعلا أخذت زوجتي المخدر وحصل هبوط في الضغط استلزم توقف الطبيب وهو مفجوع وقال لا كده لازم ناخدها غرفة العمليات  قلت للطبيب سوي أي شئ المهم اللولب ده يخرج منها .

وفعلا ذهبت إلى غرفة العمليات واستدعى الطبيب طبيبا أخر متخصص في المناظير وقال ربما يستدعي الأمر التدخل الجراحي أو المناظير حال فشلنا في إيجاد اللولب عن طريق الرحم قلت طيب ولكن لا املك المال الكافي لمثل هذه العملية فدفعت كل تحويشتي من اجل هذه العملية فقد وضعت 5000 ريال على الحساب ومن ثم دخلت زوجتي العمليات وبعد ساعة خرج إلينا الطبيب استشاري المناظير وقال الحمد لله لقد نجحت عملية المنظار من إخراج اللولب فقلت يعني اللولب دخل البطن قال نعم  قلت يعني الرحم انخرم قال نعم ولكن الخرم صغير وقد التام تماما ومافش مشاكل .

غضبت وفرحت غضبت لحدوث مثل هذا الأمر في مستشفى كبير وعلى حسابي وفرحت لخروج زوجتي بالسلامة نعم لقد ثقب الرحم من جراء ادخال اللولب ولا ادري ما مدى الضرر الذي حصل لرحم زوجتي وأنا في غاية الحزن والخوف تأتيني أفكار كثيرة تراودني في مخيلتي أشياء مرعبه لا ادري لا ادري لست طبيبا لأعلم ما قدر الضرر ولكن ما علي الآن هو أن اطمأن على صحة زوجتي الغالية .

كلفتني العملية ما يقارب 7500 ريال قد خصم الطبيب إتعابه وقال أنا لم أحملكم أتعابي ولكن أتعاب طبيب المناظير ليست بيدي وأدخلنا جناح خاص بدل الجناح العادي وأعطانا أدوية مجانية من مسكنات ومضادات حيوية ففرحت بهذا الاهتمام

ولكن لا أخفيكم سرا أن المبلغ الذي دفعته هو 5500 ريال بعد إسقاط أتعاب الطبيب  المباشر ولا ادري ماذا افعل هل  يحق لي الشكوى وان ما حصلت عليه من خصم وتوصيات واهتمام من قبل الطبيب كافي ولا أخفيكم امرأ اشعر إنني انأ السبب في ذلك لأني أنا الذي اصريت على زوجتي بوضع اللولب رغم إنها كانت لا تريد ولكنها رضخت لطلبي ولكن المبلغ كبير  وقد شغل فكري في كيفية تدبير شئوني بعد ذلك   

ما العمل الرجاء إعطائي النصح وشكرا .....

                                                                                                   

التعقيب القانوني الطبي

بعد مراسلة المذكور  م . ج . أ

تم إرسال هذا الخطاب إليه لمخاطبة المركز الطبي باسمه الشخصي ومطالبة المركز بتحمل كافة المصاريف على الأقل دون اللجوء إلى المحاكم

مضمون خطابنا  ما يلي :

1-      لم يوقع المذكور على أي ورقة إخلاء مسؤليه من قبله وقبل زوجته قبل إجراء وضع اللولب وعليه فان الطبيب يتحمل مسؤلية أي إخفاق في عمله كاملا وهذا يعني من الناحية القانونية أن الطبيب لم يخبركم بالمخاطر المتوقعة من جراء إدخال اللولب ومن هذه المخاطر خرق اللولب للرحم وهو نادر الحدوث .

2-      إن الطبيب لم يلتزم بخطوات الفحص السليمة وقد عاجل في وضع اللولب في حين كان في إمكانه التأكد سريريا من وضع الرحم المقلوب وتفادي الوقوع في خطأ نجم منه خرم الرحم وكما هو معروف لدى الأطباء أن خطا إدخال اللولب وخرم الرحم يقع في معظم الأحيان من طبيب غير متمرس وقليل الخبرة وهذا ما لا نتوقعه من طبيب استشاري في مركز طبي كبير لا يسمح من قبله الوقوع في مثل هذا الخطأ الفادح

3-      إجراء الأشعة الصوتية لوضع اللولب اختلفوا به الأطباء ولكن طالما طلبت من الطبيب إجراء إدخال اللولب بمساعدة الأشعة الصوتية كان يحتم على الطبيب الرضوخ لرغبتك الشخصية طالما ذلك في مصلحة المريض ويقلل من نسبة الوقوع بالخطأ إلى نسبة قد تصل إلى الصفر وهو بلا شك كان سوف يكشف وضع الرحم المقلوب والذي ساهم بوقوع الطبيب بالخطأ وان كان لا يعفيه ذلك من إمكانية اكتشاف الرحم المقلوب بالفحص السريري 

4-      كما ذكرت لنا أن زوجتك لم تستطع مسك الخيط وكذلك الطبيب المعالج لحظة إدخال اللولب ولم يعي الطبيب ذلك اهتماما ولكن فضل أن يعطي موعد بعيد (أسبوع) للأشعة الصوتية وهنا فقدنا ركن أساسي ومهم وهو على الطبيب أن يرشد المريض لأهمية تحسس خيط اللولب من وقت إلى آخر وخصوصا بعد الجماع للتأكد من وجوده في المكان الصحيح فكيف إذا يحصل ذلك دون تحسس الخيط لحظة إدخاله فكان من الأجدى من الطبيب إجراء أشعة عاجلة ولحظية للتأكد من وجود اللولب في مكانه الصحيح وطمأنة المريض

5-      ولأدهى والأمر والنقطة الحاسمة في الأمر علم الطبيب بوجود تشوه في الرحم وهو شكل القلب والذي كان من الممكن الكشف عنه بالأشعة الصوتية  وكما هو معروف في عالم الطب لا يجوز وضع اللولب بتاتا بل إطلاقا ويعد خرقا طبيا لا يحتمل الغفران حال وجود أي نوع من أنوع التشوه الخلقي

6-      لقد تم دفع مبالغ الكشف والفحص السريري في مركز طبي كبير متحملا كل المصاريف في سبيل الحصول على ارقي مستويات الخدمة الطبية ومن قبل أفضل الكوادر الطبية المتخصصة ومع ذلك حصل خطا طبي لا يحصل إلا مره واحده لكل نصف مليون شخص يجري إدخال اللولب وهو خرم الرحم وإذا ما حصل ذلك يكون من قبل طبيب غير ممارس أو متخصص وهذا ما لا نتوقعه من هذا المركز ومن هذا الطبيب الذي يعد استشاريا  متمرسا لا يجوز منه الوقع في مثل هذا الخطأ الطبي البحت والمباشر والذي إذا ما حصل يكون بسبب الطبيب لحظة إدخال اللولب مباشرة في %99 من الحالات وليس بسبب تصرف أخر من المريض .

                                                                                                                

النتائج الحاصلة

وعليه رضخ المركز دون نقاش لمطالب المذكور حسب ما ذكر لنا وهي متواضعة ولكن ذا تأثير مباشر في حياته الشخصية وتم تحمل كافة المصاريف ودفع شيك بتكاليف العلاج قدره 5800 ريال شاملة تكاليف العملية والكشفية فورا  وعلى أن يتحمل المركز أي أضرار مستقبلية مصاحبة لهذا الضرر ومتابعتها مجانا من قبل المركز .

وكم أثلج صدرنا أن نساعد هذا الإنسان وان نعيد إليه حقه حيث لا علم له بالثغرات الطبية التي وقع بها هذا الطبيب  والتي تعد من الناحية القانونية أخطاء لا تغتفر ولكن فضل المذكور على حلها بعيدا عن المحاكم واخذ حقه فورا ودون نقاش من قبل المركز وواصل حياته دون تكبد أعباء ماليه جديدة  .

                                                                                                     

 
ثقب الرحم
>>>>>
 

 

 

 

 

طباعة