dyspareunia
 
 

 

ماذا نقصد بألم الجماع ؟
ماذا تعرف عن أسباب ألم الجماع عند النساء ؟
ماذا تعرف عن أسباب ألم الجماع عند الرجال ؟
كيف يمكن تفادي ألم الجماع ؟
ما مضاعفات إهمال علاج ألم الجماع ؟
ما الأسباب الأخرى المؤدية لألم الجماع ؟
ما علاج ألم الجماع لدى النساء ؟
ما علاج ألم الجماع عند الرجال ؟

______________________________________________
 

ماذا نقصد بألم الجماع ؟

هو ذلك الألم في منطقة الحوض ( أسفل البطن ) ويكون أثناء أو بعد العملية الجنسية ويتعرض له كل من الجنسين الذكر والأنثى .

ماذا تعرف عن أسباب ألم الجماع عند النساء ؟

تزدهر عيادات النساء في الوقت الراهن بالمرضى المرجعين من شكوى ألم الجماع حيث تشكل الأسباب العضوية 75-80 %  من حالات ألم الجماع المراجعة للعيادات الخارجية .

الألم الذي يبدأ مع الاتصال الجنسي ويزول تدريجيا مع الاستمرار بالممارسة يرجع سببه في كثير من الأحيان إلى نقص الإفرازات المهبلية لدى المرأة وهو نتيجة لعدم وجود الرغبة الجنسية لدى المرأة أو ما يسمى بالبرود الجنسي أو لعدم وجود المؤثرات الإغرائية والتي يقوم بها الرجل من اللمس والمداعبة قبل الجماع والتي تساعد في إثارة المرأة ومن ثم زيادة إفرازاتها المهبلية .

في أحيان أخرى يكون سبب قلة الإفرازات المهبلية لدى المرأة ناتج عن تناولها لبعض الأدوية التي تسبب نقص في  الإفرازات و قد تؤدي إلى جفاف المنطقة المهبلية ومن أمثلة تلك الأدوية Antihistamines وهو مضاد الهيستامين المقاوم لأعراض الحساسية المختلفة .

ومن العوامل المسببة لألم الجماع والتي لا تقل أهميه عن الأسباب العضوية الأخرى العامل النفسي ويكون سببه في الغالب التعرض لتحرش جنسي عنيف قد ينتهي بالاغتصاب أو التعرض لتعذيب جنسي أو معامله جنسيه لا أخلاقية في سن مبكرة ترسخ في الذهن وتسبب عقدة الخوف من الجنس وعدم الرغبة في ممارستها وقد يكون السبب أيضا ناشئ عن تأنيب الضمير والندم على شئ ما كالخيانة الزوجية لقيامه بماعشرة غير شرعية فيما مضى كل هذه الأسباب لها تأثيرها السلبي والسيئ على الحياة الجنسية .

النساء بطبيعة الحال اكثر من يتعرضن لألم الجماع وذلك بسبب تناولهن لبعض الأدوية ومنها موانع الحمل  والتي قد تقلل الإفرازات المهبلية وكذلك النساء الآتي وصلن إلى سن اليأس  يعانين من جفاف المنطقة المهبلية وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي ينجم عنها نقص في هرمون الايستروجين والذي يساعد على إبقاء أنسجة المهبل نظرة .

ومن أسباب ألم الجماع التهابات المهبل البكتيرية والفطرية وأمراض الرحم والتهابات المجاري البولية والمثانة وأمراض العظام والرحم المنقلب وأعراض الإمساك المزمنة .

ومن اقل أنواع ألم الجماع ما يكون لدى النساء بعد الانتهاء من العملية الجنسية وبعد الوصول إلى النشوة أي أن الألم يكون بعد الجماع وهي تنحصر في ثلاثة أسباب : ما يحدث نتيجة لانقباض عضلة الرحم  بعد الوصول للذروة الجنسية عند النساء . والثاني وهو من اندر حالات ألم ما بعد الجماع و يكون نتيجة للحساسية ضد السائل المنوي , فبعد قذف الرجل للسائل المنوي في مهبل المرأة نجد أن الأنسجة المبطنة للمهبل تلتهب وتشعر المرأة بحرقة وحرارة داخلية واحمرار حول فتحة المهبل وداخله وهنالك حالات مسجلة طبيا عن وقوع حالات صدمه و إغماء نتيجة لانخفاض ضغط الدم الحاد بسبب الحساسية الشديدة ضد السائل المنوي لدى بعض النساء . وثالث أنواع ألم ما بعد الجماع هو إصابة بعض النساء بالتهابات فطرية وبكتيرية في المهبل يسبب بعض الشعور بالحرقة و الألم بعد الانتهاء من الجماع .

ومن الألم ما يكون عند بداية لمس أو إدخال القضيب في المهبل وهو ناتج عن وجود تقرحات في المهبل جدا مؤلمة لمجرد اللمس وهي ناتجة في كثير من الاحيان عن التهاب فيروسي يعرف بالهيربز التناسلي . وكذلك وجود بعض الجروح أو التشققات في جدار المهبل قد يؤدي إلى ألم مماثل . وكذلك النساء اللاتي لم ينقشع عنهن غشاء البكارة بالكامل حتى بعد عدة محاولات من الاتصال الجنسي قد يعانين من ألم الجماع عند مجرد البدء بإيلاج للقضيب . وهناك بعض الأمراض الجلدية والمعروفة باسم ( Squamous Hyperplasia or Lichen Sclerosus  ) وهو زيادة في نمو الخلايا الجلدية حول المنطقة التناسلية مسببه تلف لها مما يؤدي إلى ألم بمجرد لمس هذه المنطقة ويمكن تشخيصها عن طريق اخذ عينه من الجلد وإرسالها إلى مختبر علم الأمراض لفحصها مجهريا وتحديد هوية هذه الخلايا وإذا ما كانت خبيثة أم حميدة ..

ومن أسباب ألم الجماع والتي تشعر بها النساء عميقا وخصوصا عند إدخال القضيب إلى أقصى ما يكون قد يرجع إلى حالة بروز الرحم وعنق الرحم داخل المهبل فيما يسمى (Prolapsed Uterus  ) وهو ناتج عن ارتخاء الأنسجة المثبتة لعنق الرحم والرحم في منطقة الحوض.

ومن أسباب الألم العميق أيضا أثناء الجماع وجود بعض الإلتصاقات للأنسجة حول الرحم والمبيضين والناتجة عن التهابات في الحوض متكررة أو من جراء عملية في البطن سابقة مثل الولادة القيصرية مثلا  .

وكذلك وجود أكياس في المبايض فيما يسمى Ovarian Cyst ) ) قد تسبب ألم الجماع العميق وان كانت ليست دائما . وكذلك وجود بعض الأورام الليفية الحميدة داخل الرحم ( Uterine Fibroids  ) تؤدي للشعور بمثل هذا الألم العميق عند بعض النساء .

ومن الأمراض الشائعة للرحم والمسببة لألم الجماع العميق ذلك المرض المؤدي إلى بعض الإلتصاقات الدموية على جدار الرحم فيما يسمى (  Endometriosis )

الكثير من مريضات القولون العصبي ( Irritable Bowel Syndrome ) وبسبب الجماع المؤدي إلي حركة الرحم على الأمعاء الذي قد يثير حفيظتها قد يسبب بعض الألم .

 ومعظم الأمراض السابقة الذكر يصعب اكتشافها كمسببات لألم الجماع العميق من دون إجراء المزيد من الفحوصات والتي قد تصل إلى التصوير الداخلي لمنطقة الحوض بالمنظار لرؤية حقيقة ما قد يكون داخل المنطقة .

                                                                                            

ماذا تعرف عن أسباب ألم الجماع عند الرجال ؟

في الرجال ومن أهم أسباب ألم الجماع أثناء عملية القذف هو التهاب البروستاتة والمجاري البولية في القضيب وهي في العادة مصاحبة لنقص في عدد مرات الجماع عما كان عليه في السابق  وذلك كله ابتعادا عن هذا الألم .

ومن أسباب ألم الجماع أثناء عملية انتصاب القضيب هو التهاب عضلة القضيب أو فقدان مرونتها أو التعرض لإصابة في القضيب من جراء ضرب مباشر عليها أو الإصابة ببعض الالتهابات الفيروسية مثل الهيربز التناسلي أو الثؤلول التناسلي (Genital warts) أو التعرض لالتهابات تحسسيه ومهيجة للقضيب أو مرضى انحناء القضيب والمسمى (Peyronie’s ).

                                                                                             

كيف يمكن تفادي ألم الجماع ؟

العناية بالنظافة العامة وخصوصا لمنطقة العانة والمتابعة الطبية المستمرة لكل ما يجد في حياتك الجنسية ضروري لمساعدتك للتخلص من المشاكل التي قد تواجها أثناء حياتك  .

المداعبة الجنسية قبل الجماع ولفترة كافية تساعد الكثير من حالات ألم الجماع وخصوصا تلك التي تكون بسبب صعوبة الولوج السهل وذلك لما له من تأثير إيجابي عل زيادة إفرازات المهبل عند المرأة وبالتالي سهولة ولوج القضيب دون ألم  .

استعمال بعض المطريات الجيلاتينيه التي تذوب بسهولة في الماء مثل K-Y Jelly سوف يساعد أيضا تلك الحالات التي تواجه صعوبة و ألم في ولوج القضيب .

لا ينصح أبدا باستخدام الفازلين Vaseline ) ) لأنها ليست من المواد التي تذوب في الماء وهي بدورها تساعد على نمو البكتيريا في المهبل .

                                                                                             

ما مضاعفات إهمال علاج ألم الجماع ؟

ألم الجماع يؤدي بدورة إلى تقليل الرغبة الجنسية لمن يعاني منها ويتحاشى صاحبه قدر الإمكان الوقوع في الجماع لما له من وقع و تأثير جسدي ونفسي سيئ من جراء هذا الألم والنساء وكردة فعل متوقعة سوف يعانين بما يسمى بانقباض عضلات فتحة المهبل ألا شعورية كعملية وقائية لتجنب ألم الجماع مما يزيد الطين بله ويزيد من صعوبة ممارسة الاتصال الجنسي وعلى وجه الخصوص ولوج القضيب .

                                                                                             

ما الأسباب الأخرى المؤدية لألم الجماع ؟

-         العلاقة الجنسية العنيفة من قبل الزوج والذي لا يأخذ بالحسبان النواحي العاطفية والمهمة بالنسبة للمرأة

-         سن اليأس والتي ينجم عنها تغيرات هرمونية من نقص في الهرمونات الأنثوية وبالتالي يذهب ويزول نظارة الأغشية المبطن للمهبل وتميل إلى الجفاف

-         البواسير

-         التهاب المجاري البولية ومنها التهاب المثانة

-         التهاب منطقة العانة فيما يسمى ( Vulvar Vestibulitis ) وهو التهاب يشمل المهبل والمجرى البولي للمرأة وهو أحد اكثر الأسباب شيوعا لدى النساء

-         التقرحات الناتجة عن الهيربز التناسلي في منطقة العانة والأعضاء التناسلية

-         التهابات الرحم المختلفة

                                                                                             

ما علاج ألم الجماع لدى النساء ؟

بالنسبة لألم الجماع بعد الولادة الطبيعية الحديثة فانه على الزوج التوقف عن ممارسة الاتصال الجنسي حتى مرور ستة أسابيع على الأقل وهذا مبين في شريعتنا الحنيفة وعلى المرأة بعد الولادة ممارسة بعض الحركات الرياضة الخفيفة لتقوية وشد عضلات الحوض والفخذين

بالنسبة لألم الجماع عند النساء في سن اليأس عليهن باستخدام الكريمات الايستروجينية وقد ينصح بعض الأطباء باستخدام حبوب الايستروجين وذلك للحفاظ على حيوية الأنسجة الأنثوية المختلفة بما فيها المهبل ولكن بحذر وتحفظ طبي كما يمكن استخدام الكريمات المطرية والجيلاتينية مثل K-Y Jelly

بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من ألم الجماع بسبب مشاكل في الرحم من التهابات وخلافه فان هنالك بعض الحلول العلاجية التي سوف ينصح لك بها الطبيب وكما توجد حلول جراحية قد تنهي هذه المشاكل من جذورها

بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من ألم الجماع بسبب مشاكل صحية أخرى أو بسبب عوامل نفسية مختلفة عند إذ عليهم الذهاب إلى الطبيب ومناقشة هذه الأمور بالتفصيل وإجراء بعض الفحوصات اللازمة للوصول للحل الأمثل والعلاج الشافي بإذن الله .

بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من ألم الجماع بسبب التهابات في المجاري البولية والمثانة فان العلاج بالمضادات الحيوية متوفر وذلك كما هو مفصل في موضوع التهاب المجاري البولية .

بالنسبة لمرضى التهاب العانة بما فيها المهبل والمسمى Vulvar Vestibulitis والمسببة لألم الجماع فان العلاج الشافي قد يكون جراحيا وهو في غاية النجاح .

وبالنسبة لألم الجماع الذي يقع بعد الانتهاء من العملية الجنسية والناشئة عن الانقباضات العضلية للرحم وهو قليل جدا فيمكن تفاديها بأخذ دواء ibuprofen   قبل البدء بالممارسة الجنسية بنصف ساعة وهو مسكن للألم الذي قد ينشئ عن هذه الانقباضات .

بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من ألم الجماع من جراء عدم اكتمال إزالة غشاء البكارة بعد عدة مرات من ممارسة الاتصال الجنسي يمكن للجوء لجراحه بسيطة يتم من خلالها إزالة الجزء المتبقي من الغشاء والمسبب لهذه الألم .

بالنسبة أيضا لحالة انقباض عضلة المهبل أثناء عملية الجماع كمحاولة لمنع ولوج القضيب والناتج كما أشرنا سابقا عن أعراض نفسية متراكمة من جراء خبرة جنسية سيئه سابقة أو فكرة غير مبلورة عن الجنس تؤدي لهذه العملية ألا إرادية ويمكن علاجها بإجراء عملية جراحية توسيعية للمهبل .

                                                                                             

ما علاج ألم الجماع عند الرجال ؟

بالنسبة للرجال الذين يعنون من ألم الجماع بسبب التهابات على جلد القضيب فيمكن بمساعدة الطبيب اختيار المضاد الحيوي الفعال لعلاج مثل هذه الالتهابات .

بالنسبة للرجال الذين يعانون من ألم الجماع بسبب تقرحات مرض الهيربز التناسلي فيمكن استخدام بعض العلاجات الموضحة في موضوع الهيربز التناسلي

بالنسبة للرجال الذين يعانون من ألم الجماع بسبب التهابات البروستاتة والمجاري البولية فان العلاج بالمضادات الحيوية موضحه في موضوع التهاب المجاري البولية

عندما لا يكون هنالك سبب عضوي معين يمكن أن يلام في ألم الجماع عندها يمكن اللجوء إلى الأخصائي النفسي والذي قد يساعد المريض للتخلص من بعض الأفكار والتي تعيق تواصله الجنسي الطبيعي ويحاول الطبيب إكساب المريض شئ من الثقة بالنفس و محاولة إزالة الذنب الذي قد يشعر به المريض لسبب أو لاخر والذي قد يكون عائق مؤلم له .

                                                                                            

 
 

 

 

 

 

طباعة